تحـــــــــــــافــــه
ارررحبو في تحافه .. ان كانك زائر فاانبسط وفلها واذا اعجبك الوضع فسجل معنا لاهنت واذا عاد ماودك ربي يحفظك والمنتدى يرحب فيك بأي وقت .. تحياتنا



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» إخلاص الصادقين وإخلاص الصديقين
الجمعة سبتمبر 08, 2017 7:01 am من طرف الكناريا

» ارجوا من كل عضو يدخل يعلمنا وش اخباره
الخميس أغسطس 10, 2017 3:14 am من طرف سلوووم

» لبيه ياحرف السين
الثلاثاء يوليو 25, 2017 1:35 pm من طرف نايف العتيبي الطائف 11

» عند الغروب اختنق المساء بعبرته فاحمرت عيناه مثلي تماما
الثلاثاء يوليو 25, 2017 1:34 pm من طرف نايف العتيبي الطائف 11

» الأمثال وفوائدها
السبت يونيو 10, 2017 11:24 pm من طرف الأسير

» اختر سواق وشغالة المنتدى
السبت يونيو 10, 2017 11:16 pm من طرف الأسير

» سجل حضورك بالصلاة على نبينا وسيدنا محمد ...ارجو التثبيت
السبت يونيو 10, 2017 11:10 pm من طرف الأسير

» مصور في ورطه
الأحد مايو 28, 2017 3:26 pm من طرف كلي حلم

» لبيه ياحرف السين
الأحد مايو 28, 2017 3:05 pm من طرف كلي حلم

» المكعب للصف السادس الابتدائي المساحة الجانبية والكلية
السبت مارس 11, 2017 10:49 pm من طرف الكناريا


شاطر | 
 

 إخلاص الصادقين وإخلاص الصديقين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكناريا
تحــيف جديد
تحــيف جديد


انثى
عدد المشاركات : 27
تاريخ التسجيل : 29/12/2014
نقاط : 81

مُساهمةموضوع: إخلاص الصادقين وإخلاص الصديقين   الجمعة سبتمبر 08, 2017 7:01 am

إخلاص الصادقين والصديقين

يرى الشيخ أبو الحسن الشاذلي أن الإخلاص ينقسم إلى قسمين إخلاص الصادقين وإخلاص الصديقين، نرجو من فضيلتكم شرح كل مقام وما الفرق بينهما؟

هذا أمر واضح لا لبس فيه, أما الصادقين فإنهم يراعون في كل حركاتهم وسكناتهم وأحوالهم وأفعالهم وأنفاسهم أن تكون خالصة لله، ليس فيها شائبة للدنيا، ولا طلب رياء، أو المنزلة، أو السمعة، أو أي شيء من الخلق، فهم يجاهدون في الإخلاص، وهؤلاء يسمون المقربين أو الخواص.

فإذا جاهدوا في الإخلاص، وأصبحوا فعلاً من عباد الله المُخْلِصِين، نقلهم الله إلى مقام الصديقية، وأصبحوا في مقام المُخْلَصِين: {إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ} الحجر40

ففي البداية يجاهدون ليخلِّصوا الأعمال من شوب الرياء والحظ والهوى ومراعاة الخلق، فإذا وصلوا واتصلوا وأقامهم الحق في مقام الصديقية، فإن الله يتولى بذاته حركاتهم وسكناتهم وأقوالهم وأفعالهم، يتولاها بحفظه وصيانته، ويكون في مقام الحفظ الإلهي؛ يحفظهم الله أن تمر على قلوبهم خواطر لغير إلههم في أي توجه يتوجهون به إلى الله، لا يستطيع الإنسان أن يحفظ نفسه إلا إذا أعانه ربه بعونه وحَفِظه: {فَاللّهُ خَيْرٌ حَافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ} يوسف64

هذا هو الفارق بين الاثنين، عبد يجاهد نفسه، وعبد يتولاه ربه، فهذا مقام وهذا مقام أعلى، ولا بد من الاثنين معًا، لا بد من البدايات حتى يفوز بالعطاءات في النهايات.

منقول من كتاب {إشارات العارفين} للشيخ فوزي محمد أبوزيد
اضغط على الرابط لقراءة الكتاب أو تحميله مجاناً


http://www.fawzyabuzeid.com/%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A5%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%81%D9%8A%D9%86/


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إخلاص الصادقين وإخلاص الصديقين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تحـــــــــــــافــــه :: ღ.¸¸.(الـمـنـتـدىٌ التقنــيـے والإعلامــيـے ).¸¸.ღ :: ¨°o.O (تحــآفة الإعــلام) O.o°"-
انتقل الى: